جربوا فأخطأوا فتعلموا فجربوا فنجحوا

قصص نجاح ملهمة، فهل سنكتب قصة نجاحك هنا يوما ما؟

هل بإمكانك أن تتخيل أنك تعيش في مدينة لا ترى الكهرباء الا بمعدل 8 ساعات يوميا (وأحيانا 4 ساعات) فقط؟! هل تظن انه بإمكانك ان تنجح وتوفر لنفسك فرصة عمل في مجتمع تزيد نسبة البطالة فيه عن 65%

لست هنا بصدد الحديث عن معاناة الشعب الفلسطيني، ولكني بدأت بهذه المقدمة لأطرح عليك السؤال التالي: هل تظن فعلا أن لديك ظروفا صعبة منعتك من العمل وتحقيق الدخل؟ فلتنظر الى من يعملون عبر الانترنت من فلسطين. لقد عاصر الواحد منهم ثلاثة حروب على الأقل. لا يوجد بينهم من لم يخسر فيها صديقه أو قريبه أو جاره. ان اقتصاد بلدهم هش، قائم على المعونات، ليس لديهم عملة محلية! … ولكن هل استكان هؤلاء الى كل تلك العقبات مجتمعة؟ كلا، لقد أثبت هؤلاء أنفسهم، وخلقوا لأنفسهم فرص عمل عبر الانترنت، وحققوا لأنفسهم مصدر دخل كاف لهم ولعائلاتهم، متحدين جميع تلك الصعاب، مما جعلهم حقا في طليعة قصص النجاح!هل ما زلت تظن أنك في ظروف صعبة؟

في كل مرة يتبادر اليأس او الإحباط الى قلبك، في كل مرة توسوس لك نفسك أن خُلقت في ظروف صعبة، وأنك ضحية المجتمع، اقرأ قصص هؤلاء.

القصص المختصرة التالية لمجموعة من الشباب المبدع الذين شقوا طريقهم بالعمل الحر عبر الانترنت لتحقيق مصدر دخل لأنفسهم.

أحمد يونس أحمد
(الصوت الرخيم)

احمد يونس

أحمد مذيع فلسطيني من غزة، ورغم الصعوبات التي تحيط المجتمع الغزّي إلا أن أحمد نجح في بيع أكثر من 800 خدمة عبر الانترنت. يقدم أحمد خدمات التعليق الصوتي المختلفة عبر منصة خمسات للخدمات المصغرة. ونجح أحمد في إبراز نفسه كعلامة تجارية باسم “الصوت الرخيم” ليدلل على جودة خدمات التعليق الصوتي التي يقدمها.

يخصص أحمد ساعة من وقته يوميا لتقديم خدمة التعليق الصوتي على الأفلام، أو كرد تلقائي مسجل على الهاتف مقابل مبالغ بسيطة تتراوح بين 5$ و50$ حسب عدد الكلمات. إن كنت تعمل في هذا المجال، فإن أحمد أيضا بإمكانه أن يقيّم خامة صوتك كمحترف، ويعطيك ملاحظاته على أدائك وطريقتك في الإلقاء مقابل 5$.

50 نصيحة لتتحدث كالمذيع المحترف

أصدر أحمد مؤخرا كتابا بعنوان “50 نصيحة لتتحدث كالمذيع المحترف” ويقوم ببيعه عبر منصة “أسناد” – المتخصصة ببيع المنتجات الرقمية – بمبلغ 2.99$.

أحمد مثال للشباب المثابر الذي يتحدى كل العقبات. بإمكانك أن تقدم خدماتك المصغرة مثل أحمد عبر خمسات، أو تبيع منتجاتك الرقمية من كتب وخلافها عبر أسناد. بل وبإمكانك أن تقدم خدمات مخصصة أكثر حسب طلب الزبون عبر موقع مستقل .

 

هشام عبد الحميد

هشام عبد الحميد

هشام مترجم مصري، بدأ العمل عبر موقع خمسات

في منتصف 2013، وقدم ما يزيد عن 1300 خدمة ما بين ترجمة مقالات أو مقاطع صوتية أو فيديوهات. كما يقدم هشام خدمات التدقيق اللغوي وتنسيق النصوص. يحترف هشام الترجمة من والى اللغة الإنجليزية ويتخذها مصدراً للدخل بعرض خدماته للزبائن عبر منصة خمسات.

ان كنت تتقن الترجمة للإنجليزية أو الفرنسية أو الألمانية أو غيرها من اللغات، فإنه بإمكانك الاستفادة من ذلك بتقديم خدمات الترجمة عبر الانترنت عبر منصتي مستقل وخمسات .

 

حنان جمعة

حنان جمعة

من مصر، تعمل في مجال التسويق الإلكتروني، قدمت حنان أكثر من 600 خدمة حتى الان. تعمل حنان من المنزل كل يوم حتى أصبح عملها في موقع خمسات هو عملها الأساسي لأن الموقع ساعدها في إبراز مواهبها والقيام بالعمل الذي تحترفه ومقتنعة به بالفعل، تقول حنان: “فيما سبق كنت أعمل في شركة ويُطلب مني القيام بتنفيذ مشاريع قد لا أكون مقتنعة بها ولكنني كنت أضطر لتنفيذها بحُكم قيود العمل،ولكن منذ بدأت في تقديم الخدمات على خمسات وأنا أقوم بالشيء الذي أنا فعلاً مقتنعة به وأجيده “.

وتنصح حنان مقدمي الخدمات من المنضمين حديثاً لخمسات بأن يقوموا بالبحث في الطلبات غير الموجودة فهذا سيجعلهم مميزين في الموقع لتقديمهم لخدمات غير متوفرة من قبل مقدمي الخدمات الآخرين،وأيضاً ألا يقوموا بتقديم الخدمات التي لا يحترفونها حتى لا يفقدوا سمعتهم ويضروا بنفسهم وبالعميل،وأخيراً أهم شيء تنصحهم به هو التعامل بأسلوب لبق ومحترم جداً معا لعميلو الالتزام بموعد تسليم الخدمات المطلوبة فذلك يجعل العميل يطلب الخدمات باستمرار ويصبح عميلا دائما .

المقال السابق :أساليب أخرى للعمل الحر عبر الانترنت

المقال التالي : خاتمة كتاب الطريق الي العمل الحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *