مهارات التفاوض والاقناع

يعتبر التفاوض من الأمور التي نمارسها باستمرار. لذا فإن إتقان هذا الفن، أمر مهم في جميع مجالات الحياة. فماذا يُقصد بالتفاوض والاقناع؟

التفاوض: هو عملية نقاش متبادلة بين طرفين للوصول إلى تسوية بين المصالح المتعارضة بطريقة تُرضي الطرفين.

بينما يُقصد بالإقناع: الجهد المنظم المدروس الذي يستخدم وسائل مختلفة للتأثير على آراء الآخرين وأفكارهم بحيث يجعلهم يقبلون ويوافقون على وجهة النظر في موضوعٍ معين.

قوة التفاوض والاقناع لها سبعة مصادر:

الحاجة، الخيارات، الوقت، العلاقات، المصداقية، المعرفة والمهارات.

استخدم آليات التفاوض والاقناع التالية:

  • اطلب أكثر مما تتوقع الحصول عليه.
  • اظهر الدهشة والذهول عند العرض الأول.
  • لا تقول نعم للعرض الأول مهما يكن.
  • لا تجعل تنازلك الأول كبيراً.
  • لا تتنازل في التفاوض حتى تحصل على شيء بالمقابل.
  • لا تبدأ ولا توافق على تقسيم الفرق المالي.
  • استخدم أساليب اقناع مدعومة بالبراهين والحجج أو بعض القصص القصيرة ذات المعاني والدلالات.

 

مهارات تنظيم الوقت

موضوع تنظيم الوقت موضوع شيق جداً ومفيد في حياتك بشكل عام وفي حياتك كمستقل بشكل خاص.

حيث أنك (كمستقل) مسئول عن جميع المهام الإدارية المتعلقة بعملك الى جانب العمل نفسه، وقد تجد أن ذلك يضعك أمام أكوام من المهام التي لا تدري متى ستنجزها وأيها تنجز أولا.

تبدأ مهارات تنظيم الوقت بتطوير الإحساس السليم بالوقت، لمعرفة أين تقضي وقتك. فلو سألتك كم من الوقت تستغرق في شراء حاجياتك من السوبرماركت لربما تجيب انها ربع ساعة او نصف ساعة، ولكن هل جربت يوما ان تحسب كم من الوقت استغرقت فعلا في الشراء؟ لربما تندهش انه ضعف ما توقعت.

 

ولمعرفة مدى دقة تقديرك للوقت، دعنا نقوم بهذا التدريب البسيط:

  1. اختر لنفسك أحد المهام التالية:
    • تصميم كرت عمل (Business Card).
    • ترجمة صفحة مكونة من 400 كلمة.
    • تعديل كود برمجي مكون من ألف سطر.
    • كتابة 3 صفحات على برنامج الوورد.
  2. قدر الوقت الازم للمهمة التي اخترتها، وسجله على ورقة.
  3. قم بإنجاز المهمة المطلوبة، واحسب الوقت المستغرق فعلا في اجراء هذه المهمة.
  4. قارن الوقت المستغرق الفعلي، بالوقت المتوقع الذي قمت بتسجيله قبل بدء التدريب.

ان وجدت هناك فرق واضح، فهذا يعني بانك بحاجة الى تطوير احساسك السليم بالوقت.

إحساسك بالوقت يبدأ بمراقبة أعمالك اليومية، وحساب الزمن المستغرق في كل منها. لذلك فإن أولى الخطوات التي عليك عملها، هي تدوين الأعمال التيتقوم بها غداً بشكل كامل منذ الاستيقاظ وحتى النوم مرورا بجميع الأحداث البسيطة بينهما. مع كتابة الزمن المستغرق في كل حدث. كما في الجدول التالي:

تدوين جميع الأعمال اليومية

مهارات تنظيم الوقت

ثم في نهاية اليوم راجع هذا الجدول، واحسب أين تقضي معظم وقتك، وهل لديك وقت ضائع في مهام غير مهمة، هل يمكن الاستفادة من هذا الوقت في انجاز أعمال هامة؟

الكثيرون يجدون نتائج صادمة في البداية، خاصة فيما يتعلق بالوقت الضائع في المواصلات وعلى الفيسبوك (Facebook). أيضا، الكثيرون يعتقدون انهم يقضون خمس الى عشر دقائق فقط في اللبس والاستعداد للذهاب الى العمل او الجامعة، بينما يجدون أنفسهم يقضون أضعاف ذلك.

ان كانت النتائج صادمة بالنسبة لك، فهذه الصدمة مفيدة جدا في تطوير احساسك بالوقت والاهم من ذلك في التفكير في كيفية الاستفادة منه بشكل أفضل.

المقال السابق :مهارات لابد منها

المقال التالي : أساليب أخرى للعمل الحر عبر الانترنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *