نصائح من أجل ضمان استمرار عملك كمستقل

كل ما تودّ معرفته عن منصة مستقل
5 أكتوبر، 2015
مصطلحات في مجال العمل الحر
22 أكتوبر، 2015

نصائح من أجل ضمان استمرار عملك كمستقل

 

العمل الحرّ هو أحد الوسائل الثورية التي حدثت في مجال الأعمال في الفترة الأخيرة، على الأخص العمل عبر الانترنت ومن خلال المنزل. لذا يحاول الجميع استغلال تلك الوسيلة الثورية في القيام ببعض الأعمال، وإنجاز المشاريع المختلفة من خلال العمل كمستقل من أجل زيادة معدّل الدخل والأرباح. في هذا المقال نستعرض بعض النصائح التي تساعد المستقلين في البقاء داخل هذا المجال، بالإضافة الى ضمان الحصول على عملاءٍ بشكلٍ مستمر.

1 – اختر المنصّات المتخصصة

هناك العديد من منصات العمل الحر العالمية، وأيضًا هناك العديد من المنصات العربية. لكن عندما يتعلق الأمر بعملك كمستقل، قم باختيار منصة متخصصة ذات جمهورٍ واسع وسمعة طيبة.

من المنصّات والمواقع العربية التي استطاعت اثبات كفائتها وجدارتها منصة مستقل التي تحتوي على أكثر من 100 ألف مستقل يقومون بإنجاز المشاريع المختلفة. تعمل مستقل على توفير حلقة وصل بين أصحاب الأعمال الباحثين عن مستقلين محترفين يقومون بإنجاز أعمالهم، وبين المستقلين الذين يقومون بالبحث عن بعض المشاريع من أجل إنجازها وربح بعض الأموال من خلالها.

هناك أيضًا موقع خمسات الذي يُعد سوقًا عربيًا لبيع وشراء الخدمات الصغيرة التي تبلغ قيمتها 5 $. يحتوى خمسات على مئات الآلاف من المستقلين الذين يقومون بعرض خدماتهم في المجالات المختلفة مقابل مبالغ بسيطة، وبين المشترين المستعدين لدفع بعض الأموال مقابل الحصول على تلك الخدمات.

 2 – امتلك سيرة ذاتية جيدة

السيرة الذاتية للمستقل هي ملخص خبراته ويتم التعبير عنها عن طريق حسابه الخاص على المنصة الذي يقوم باستخدامها باستمرار. حسابك الخاص أو الملف التعبيري الخاص بك هو سيرتك الذاتية والتي يتم الاطلاع عليها من قِبل أصحاب الأعمال من أجل تحديد ما إذا كنت تصلح لإنجاز العمل أم لا. لذا حاول قدر الإمكان ملأ بيانات حسابك باحترافية مع توضيح جميع خبراتك وكافة التفاصيل التي تراها مهمة للحكم على جودة عملك من قِبل أصحاب الأعمال.

3 – نظم قائمة أعمالك

الميزة الهامة في العمل الحر هي أنه يمكنك الاشتراك في أكثر من مشروع والعمل عليهم في الوقت ذاته. لكن على الوجه الآخر، وبالرغم من أن هذه الميزة هامّة للغاية، إلا أن الكثير من المستقلين يقعون في بحرٍ من التشتت أثناء العمل على أكثر من مشروع، وفي العادة ينتهي الأمر بضياع الوقت المحدد لتسليم المشروعات نتيجة لهذا التشتت. امتلاك قائمة أعمال منظمة سيساعدك في تنظيم مشاريعك التي تعمل عليها، وتحديد الأولوية الخاصة بكل مشروع، وموعد تسليمها، مما يتيح لك فرصة الترتيب والتنظيم، وبالتالي تسليم كل مشروع في وقته المحدد.

4 – سوّق مهاراتك

لن يبحث عنك العملاء وأنت جالسُ دون أي حراك في انتظار أي مشروع يهبط عليك من السماء. عليك أن تبحث بنفسك عن العملاء من خلال تسويق مهاراتك عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة. قم بامتلاك مدونة على سبيل المثال، أو معرض أعمال، أو صفحة على موقع فيسبوك، أو غير ذلك من الطرق التي تساعدك في التسويق، والتواصل مع العملاء المحتملين.

5 – ادرس المشروع أولًا

قبل أن تقوم بالموافقة على تنفيذ أي مشروع قم بدراسته أولًا من أجل تحديد مدى ملائمته لك. بالطبع لست مؤيدًا لرفض الأعمال، لكن في بعض الأحيان تتراكم عليك بعض المشاريع، ويصبح من المستحيل العمل على مشروع آخر وتنفيذه في هذا الوقت، لذا يصبح من الأفضل الاعتذار عنه نظرًا للانشغال. عدم دراسة المشروع قد تجعلك تقوم بقبوله ثم تكتشف لاحقًا أنك أسأت تقدير الجهد الذي سيتم بذله، وبالتالي قمت بإساءة تقدير حجم المال الذي تودّ الحصول عليه. كذلك من ناحية الوقت، فقد تعتقد أن المشروع يحتاج فقط الى ثلاث أيام دون أن تقوم بدراسته، ثم بعد الموافقة عليه تكتشف أنه يحتاج الى 7 أيام من أجل تنفيذه وليس 3 فقط.

6 – قم بالتخطيط جيدًا

كل دقيقة ستقوم بقضائها في التخطيط لإنجاز مشروعك، ستوفر عليك العديد من ساعات العمل. على سبيل المثال إذا كنت تعمل على أحد المشروعات ولنفترض أنها خمس مقالات عن التعلم الذاتي، ولديك أسبوع واحد فقط للعمل عليها، قم إذًا أولًا بقضاء بعض الوقت للتخطيط لهذا العمل. يمكنك مثلًا أن تقوم بالتخطيط لكتابة مقال واحد يوميًا ثم مراجعة جميع الموضوعات في اليوم السادس، ومن ثم تسليمه قبل انتهاء الموعد المحدد. أو يمكنك كتابة موضوعين يوميًا وهكذا. قم بالتخطيط الجيّد وبالطريقة التي تتلائم معك وتضمن إنجاز مشروعاتك في أقل وقتٍ وبأكثر كفاءة ممكنة.

7 – قم بتقييم نفسك

من حينٍ لآخر قم بتقييم مهاراتك والخبرات التي تمتلكها. يمكنك فعل هذا الأمر من خلال وجهة نظرك الخاصة، أو عن طريق تقييم العملاء لك. يمكنك سؤال العملاء بعد تسليم المشروع عن تقييمهم إليك، وأيًا كانت آرائهم سواءً بالسلب أو الإيجاب فإنها ستكون هامّة بالتأكيد وستساعدك في تحسين وتطوير مهاراتك باستمرار.

8 – امتلك وقتًا للراحة

قضاء العديد من الساعات ملتصقًا أمام شاشة الحاسوب قد يسبب العديد من المشاكل سواءً الاجتماعية، الشخصية، أو حتى الصحية. لذا قم بتقسيم ساعات العمل بشكلٍ مرن بحيث يضمن تخلل بعض أوقات الراحة أثناء هذه الساعات. كذلك قم بتخصيص يومٍ أو اثنين بشكلٍ أسبوعي من أجل العطلة، ولا تقم بإنجاز أي أعمال خلال تلك العطلة، مع التأكد من معرفة جميع عملائك أن هذه الأيام هي بمثابة عطلة وأنك لا تقوم بإنجاز أي أعمالٍ أو مشاريع خلالها.

فريق الأكاديمية
فريق الأكاديمية

مجموعة من الفريلانسرز المحترفين الذين يعملون بشكل حر عبر الانترنت ويطمحون الى نشر ثقافة العمل الحر في الوطن العربي للحد من نسبة البطالة وتحسين الأوضاع الاقتصادية، يمكنك الانضمام لهم وان تكون احد رواد التغيير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *